«دكتور سترينج» يواصل تصدره شباك التذاكر الأميركية

واصل فليم «دكتور سترينج» من بطولة بينيدكت كامبرابتش تصدره شباك التذاكر في أميركا الشمالية في الأسبوع الثاني لبدء عرضه في الصالات، بحسب ما أظهرت أرقام موقتة لشركة «اكزيبتر ريليشنز» المتخصصة.

ويروي هذا الفيلم، قصة جراح أعصاب شهير تتغير حياته بسبب حادث سير يحرمه من استخدام يديه فيسافر إلى كاتماندو بعد استنفاد كل العلاجات المتوافرة في الغرب ليتعلم كيفية التحكم بقدراته الخارقة، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وحقق الفيلم، وهو من إخراج سكوت ديريكسن في أسبوعه الثاني، 43 مليون دولار ليرفع مجموعه إلى 153 مليونًا في الولايات المتحدة وكندا.

وحافظ على المرتبة الثانية فيلم التحريك الأخير من استوديوهات «دريمووركس»، «ترولز». وحصد هذا الفيلم الغنائي الاستعراضي المتمحور على دمى ترقص وتغني وتحب الحياة، 35 مليون مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع، ووصل مجموع عائداته إلى 94 مليونًا.

وحل في المرتبة الثالثة فيلم «ارايفال» الخيالي العلمي من إخراج الكندي دوني فيلنوف الذي حقق 24 مليون دولار مع بدء عرضه. وهو من بطولة آيمي ادامز ويتناول وحدة تقودها عالمة لغوية مهمتها التحقيق في مركبات غريبة آتية من الفضاء الخارجي بعدما حطت على الأرض.

وفي المرتبة الرابعة جاء فيلم «الموست كريسماس» حول عائلة سوداء تجتمع للاحتفال بعيد الميلاد لدى كبير العائلة الذي ترمل للتو، ويقوم بدوره داني غلوفر. وحصد الفيلم 15.6 مليون دولار.

أما المرتبة الخامسة فاحتلها فيلم «هاكسو ريدج» الذي يروي قصة ديسموند دوس الحقيقية (اندرو غارفيلد)، وهو طبيب ينخرط في صفوف الجيش مصممًا على إنقاذ الأرواح على خطوط الجبهة ورافضًا حمل السلاح انطلاقًا من إيمانه الديني. وحقق الفيلم الذي أخرجه ميل جيبسون 10.7 مليون دولار في أسبوعه الثاني، ليصل مجموعه إلى 32.3 مليون.