«ستفين كينغ» يتخلى عن الإنترنت بعد فوز ترامب

أعلن الكاتب الأميركي «ستيفن كينغ» تخليه عن استخدام الإنترنت أو نشر أي شيء على مواقع التواصل الاجتماعي بعد فوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية.

حيث شكل فوز ترامب في الانتخابات الأميركية صدمة كبيرة لكينغ الذي اشتهر بمواقفه المناهضة له، وحرص على انتقاد ترامب بشكل دائم على شبكات التواصل الاجتماعي ووصفه بأنه شخص مهووس بالجنس وعنصري ومحتال، وفقًا لموقع روسيا اليوم.

وقبل الانتهاء من فرز الأصوات في الانتخابات، دعا كينغ إلى عدم التصويت لترامب، و بعد صدور نتائج الانتخابات، نشر كينغ تغريدة على تويتر كتب فيها «لا مزيد من الكتب والمنشورات أو شيء يتعلق بالسياسة، سأصمت».