تبرئة براد بيت من اتهامات أنجلينا جولي

برأت السلطات الأميركية المعنية بحماية الأطفال، الممثل براد بيت من الاتهامات الموجهة له بالتعامل بعنف مع أطفاله وأطفال أنجلينا جولي التي طلبت الطلاق منه، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام الأميركية.

واتهمت أنجلينا جولي زوجها براد بيت بأنه ضرب ابنهما مادوكس البالغ من العمر 15 عامًا أثناء العودة من الإجازة في فرنسا في الرابع عشر من سبتمبر في الطائرة، لكنها لم تقدم إثباتًا على ذلك، بحسب موقع «تي إم زي» المتخصص في أخبار المشاهير، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

واستجوبت الأجهزة المعنية بحماية الأطفال الزوجين الممثلين والأطفال وعددًا من الشهود الذين كانوا على متن الطائرة نفسها العائدة من فرنسا.

وخلصت التحقيقات إلى أن براد بيت (52 عامًا) لم يسئ معاملة ابنه، بحسب شبكتي «سي إن إن» و«يو إس إيه توداي»، نقلاً عن مصدر اطلع على تقرير الجهاز المختص.

وأثارت أنجلينا جولي (41 عامًا) الدهشة في سبتمبر الماضي حين أعلنت أنها ستطلب الطلاق من براد بيت، وأنها ستسعى إلى الحصول على حضانة كاملة للأطفال.

ويطالب براد بيت في المقابل بأن يتشارك معها في حضانة الأطفال، ويحاول أن يتجنب الدخول في مسار قضائي. وتزوج براد بيت وأنجلينا جولي قبل عامين علمًا بأنهما على علاقة منذ العام 2004.