مطرب كندي يعلق نشاطاته لإصابة طفله بالسرطان

أعلن المغني الكندي مايكل بوبليه تعليق نشاطاته الفنية في المرحلة الراهنة لمتابعة وضع ابنه نواه البالغ ثلاث سنوات بسبب تشخيص إصابته بالسرطان.

وكتب بوبليه في رسالة نشرها وزوجته العارضة الأرجنتينية، لويسانا لوبيلاتو، عبر «فيسبوك»: «لقد فجعنا بتشخيص إصابة ابننا البكر نواه أخيرًا بالسرطان وهو يخضع حاليًّا للعلاج في الولايات المتحدة»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف المغني الحائز أربع جوائز «غرامي»: «لويسانا وأنا علقنا نشاطاتنا المهنية لتكريس وقتنا واهتمامنا لمساعدة نواه على الشفاء. في هذه المرحلة العصبية نسألكم فقط الصلاة واحترام خصوصيتنا». ولفت بوبليه في الرسالة إلى أن «الطريق طويل أمامنا».

وباع مايكل بوبليه البالغ 41 عامًا أكثر من 40 مليون ألبوم حول العالم وعرف خصوصًا بإعادته لأغنيات كلاسيكية في موسيقى الجاز، إضافة إلى أعمال خاصة ناجحة له.

وتزوج بالعارضة الأرجنتينية لويسانا لوبيلاتو (29 عامًا) في سنة 2011. وللثنائي طفلان هما نواه المولود سنة 2013 وإلياس الذي ولد في يناير الماضي.