مايكل دوغلاس يكشف إصابة فال كيلمر بالسرطان

كشف الممثل، مايكل دوغلاس، إن صديقه وزميله فال كيلمر يعاني السرطان، وذلك خلال مقابلة في لندن أوردتها صحف أميركية وبريطانية.

ونقلت «ديلي تلغراف» ومجلة «فراييتي» عن مايكل دوغلاس قوله خلال مقابلة مع جوناثان روس على مسرح دروري لاين في لندن، «إنه يعاني تمامًا مما كنت أعانيه، لذا لم تسمعوا عن فال كثيرًا في الفترة الأخيرة»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأُصيب الممثل الأميركي البالغ 72 عامًا بسرطان في الحنجرة العام 2010. وأضاف دوغلاس: «وضعه ليس جيدًا.. إني أصلي من أجله». وشارك الممثلان معًا في فيلم «ذي غوست آند ذي داركنس» (1996).

واشتهر فال كيلمر (56 عامًا) خصوصًا بدوره في «توب غان» (1986) وتأديته دور جيمس موريسون في «ذي دورز» لأوليفر ستون العام 1991.

ونفى كيلمر بانتظام أن يكون مريضًا، إلا أن صحته كانت موضع تكهنات كثيرة منذ نشر صور العام الماضي تظهره مع أنبوب في عنقه.

ولم يعلق الناطقون باسم الممثل الأميركي على الفور على تصريحات دوغلاس، إلا أن كيلمر نفى بطريقة غير مباشرة أن يكون غير قادر على العمل بترويجه عبر «فيسبوك» لـ«سينما تواين» وهي نسخة مصورة عن مسرحيته التي أدى فيها دور مارك تواين منفردًا على المسرح.

وكتب يقول: «أنا أستمتع كثيرًا بالدور الذي ابتكرته لمسرحيتي ستيزين تواين. والمعلومات الأخيرة عن موتي مبالغ بها كثيرًا» محرفًا عبارة لمارك تواين غالبًا ما يساء الاستشهاد بها.