«بو إيه ماديا هالوين» يتصدر شباك التذاكر الأميركية

تصدَّر الفيلم الكوميدي «بو إيه ماديا هالوين» شباك التذاكر في أميركا الشمالية مع بدء عرضه في الصالات، بحسب ما أظهرت أرقام موقتة لشركة «إكزيبتر ريليشنز» المتخصصة.

والفيلم من إخراج تايلر بيري وبطولته، ويروي عيد هالوين غريبًا تعيشه امرأة مسنة. وحصد الفيلم 27.6 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأولى له، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وحل فيلمان جديدان في المركزين الثاني والثالث أيضًا. ففي المرتبة الثانية حل فيلم «جاك ريتشر: نيفر غو باك» من بطولة توم كروز الذي يحاول كشف مؤامرة كبيرة. وحصد 23 مليون دولار. وتقدَّم على فيلم الرعب «أويجا/ أوريجن أوف إيفيل» الذي حقق 14.1 مليون دولار.

أما المرتبة الرابعة فكانت من نصيب فيلم التشويق المالي «ذي أكاونتنت» من بطولة بن أفليك الذي جمع 14 مليون دولار.

ويغوص الفيلم، للمخرج الأميركي غافين أوكونر الذي كان متصدرًا الأسبوع الماضي، في العالم المظلم لحسابات المافيا عبر تتبع خطى رجل يعمل «محاسبًا في النهار ومجرمًا في الليل».

وتراجع إلى المرتبة الخامسة فيلم التشويق النفسي «ذي غيرل أون ذي تراين» من بطولة إميلي بلانت حول مطلقة تعاني الاكتئاب وتدمن على الكحول وتشهد شيئًا غريبًا خلال وجودها في قطار الضواحي. وسجل الفيلم 7.3 مليون دولار من العائدات في أسبوعه الثالث في صالات السينما.