ساره دانيوس تعلن وقف الاتصال بصاحب «نوبل الآداب»

أعلنت الأمينة العامة الدائمة للأكاديمية السويدية، ساره دانيوس، توقف المؤسسة المانحة لجوائز نوبل عن محاولة الاتصال بالمغني، بوب ديلان، الذي منحته جائزة نوبل للآداب للعام 2016.

وقالت دانيوس لإذاعة «إس آر» العامة: «في الوقت الراهن، لا نقوم بشيء. اتصلت بأقرب معاونيه ووجهت له رسائل إلكترونية وتلقيت في المقابل رسائل ودية جدًا. وهذا يفي بالغرض حتى الآن»، حسب ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، الاثنين.

ويلزم المغني الأميركي الصمت منذ منحه، الخميس، جائزة نوبل للآداب للعام 2016. وليلة الخميس، قدم حفلًا في لاس فيغاس اكتفى فيه بالغناء من دون التعليق على الموضوع. وتابعت  دانيوس: «لست قلقة بتاتًا، إذ يخيل لي بأنه سيخرج إلى العلن».

ويدعى الفائزون كل سنة في 10 ديسمبر إلى ستوكهولم لاستلام جوائزهم من ملك السويد وإلقاء خطبة والمشاركة في مأدبة على شرفهم.

وكشفت الأمينة العامة للأكاديمية السويدية: «هو حر في عدم المجيء إن أراد ذلك. وهذا لن يردعنا عن إقامة حفل كبير، فهو جدير بهذا التكريم».

ويعد المغني والمؤلف والملحن الموسيقي بوب ديلان، واسمه الحقيقي روبرت آلن زيميرمان، من أكثر الموسيقيين تأثيرًا في تاريخ الموسيقى. وهو أول مؤلف موسيقي ينال هذه الجائزة، في حين كانت الأنظار تتجه في موسم العام 2016 إلى أدباء من أمثال سلمان رشدي وأدونيس.