بالفيديو: 5 مسلسلات أجنبية لمحبي المني سيريس

لمحبي المسلسلات الأجنبية القصيرة أو الميني سيريس، نستعرض هنا مجموعة منها حققت نجاح خلال السنوات الأخيرة، بعضها تم إنتاجه خلال الفترة ما بين العام 2015 و2016، وحققت نجاحًا ونسب مشاهدة عالية، وتحصلت على جوائز إيمي.

1 - « the night of » تقييم المسلسل 8.8/10.

مسلسل من إنتاج قناتي HBO الأميركية وBBC Worldwide البريطانية، مقتبس من مسلسل بريطاني عرض في عامي 2008 و2009 بعنوانCriminal Justice مكون من خمس حلقات فقط، المسلسل من كتابة ستيفن زيليان وريتشارد برايس ومن إخراج ستيفن زيليان وجيمس مارش.

عرض المسلسل لأول مرة في 10 يوليو 2016، بينما عرضت الحلقة الأولى على خدمة HBO على الإنترنت في 24 يونيو، 2016.

المسلسل مكون من 8 حلقات تدور قصته حول ناصر أو ناز خان كما يحب أن يلقب، طالب جامعي أميركي من أصل باكستاني مسلم، يستعير سيارة الأجرة التي يتشارك أبوه ملكيتها مع اثنين آخرين، لذهاب لحفلة أحد الأصدقاء، في الطريق تركب معه فتاة يجذبه مظهرها لينتهي بهم الأمر في منزلها ويتعاطيان المخدرات ليستيقظ بعد ساعات ليجدها مقتولة بطريقة بشعة، ولتأثير المخدر في جسده لا يستطيع تذكر أحداث هذه الساعات أو الإجابة على السؤال الأهم «هل قتلها أم لا ؟».

يظهر المسلسل كيفة تعامل النظام القضائي الجنائي الأميركي وإدارة السجون مع مثل هذه القضايا، ويلقى الضوء على معضلة الإسلاموفوبيا في أميركا من خلال معاناة أهل المتهم، حيث يبدأ نوع من الحصار الاجتماعي عليهم ينتهي بطردهم من أعمالهم ومدارسهم.

المميز في هذا العمل هو المجهود الكتابي الذي انعكس على التطور الملحوظ في بناء الشخصيات وقدرة الممثلين على تقديمها، فالجريمة تصبح مع الأحداث موضع تساؤل ثانوي لناز، الذي يؤمن بأن القانون مهتم بالبحث عن الأسباب والقرائن التي تورطه أكثر دون الاهتمام في البحث عن ما إذ كان هو القاتل الحقيقى أم لا.



2- «American Crime Story | The People V. O.J. Simpson» تقييم المسلسل 8.5/10.

مسلسل دراما والسيرة الذاتية عرض العام 2016، مكون من عشر حلقات، تقدم أحداث كل موسم قصة منفصلة تدور أحداثها حول قضية كبيرة و مهمة بالتاريخ الأميركي هزت الرأي العام وساهمت في إحداث تغير في كيفية التعامل مع بعض القضايا الاجتماعية التي تمس مسألة حقوق الإنسان والتمييز العنصري في أميركا.

تدور أحداث الموسم الأول حول محاكمة اللاعب الأميركي «أو. جاى. سيمبسون» في قضية اتهامه بقتله زوجته وصديقها، من منظور المحامين، وتكشف أحداث الفوضى التي سببها كلا الجانبين خلف الستار، وتأثير الثقة المفرطة في القضاء ودهاء وذكاء الدفاع بالإضافة إلى تاريخ شرطة لوس أنجلوس في التعامل مع المواطنين السود ذوي الأصول الأفريقية في تلك الفترة.

المسلسل من بطولة جون ترافولتا وكوبا غودينغ غونيور وديفيد شويمر، ومستوحى من كتاب للكاتب جيفري روس توبين بعنوان «The Run of His Life: The People v. O. J. Simpson»، تحصل المسلسل على 22 ترشيحًا لجائزة إيمي، فاز بأربعة منها.



3- «and Then There Were None» تقييم المسلسل 8.1/10.

مسلسل جريمة وغموض مقتبس من رواية للكاتبة أغاثا كريستي بعنوان عشرة هنود صغار أو Ten Little Indians، تدور قصة المسلسل المكون من ثلاث حلقات فقط، وتم عرضه العام 2015 حول عشرة أشخاص غرباء عن بعضهم لا يجمعهم أي قاسم مشترك، تصلهم دعوات غامضة إلى جزيرة صغيرة معزولة وبعيدة جدًا عن شاطئ ديفون شمالي إنجلترا، يصل الأشخاص العشرة بأوقات مختلفة، ويجتمعون في المنزل الوحيد الموجود على تلك الجزيرة والذي يعود لصاحب الدعوات، وخلال تناول العشاء يسمعون صوتًا صادرًا عن غراموفون يخبرهم بأنهم العشرة مذنبون بجرائم قتل، لا يمكن للقانون أن يتعامل مع جرائمهم.

يقارن العشرة أسباب وظروف استضافتهم فيكتشفون أنهم جميعًا جاؤوا لأسباب مزيفة، وأن الذي جاء بهم يعرف الكثير عن حياة كل منهم، ويكتشفون أيضًا أنهم عالقون في جزيرة، ولا يمكنهم الخروج منها، في الليلة الأولى يموت أحدهم بالسم، ويتوالى موت الشخصيات لأسباب غامضة.



4- «11.22.63» تقيم المسلسل 8.3/10.

مسلسل جريمة وغموض وخيال علمي مقتبس عن رواية للكاتب «ستيفن كينغ» تحمل نفس العنوان، مكون من ثماني حلقات، بدء عرضه في 15 فبراير 2016.

تدور قصة المسلسل حول رجل يدعى جيك يقوم بدوره الممثل جيمس فرانكو، يعيش في عصرنا الحالي وتتاح له فرصة العودة إلى الماضي وإيقاف عملية اغتيال رئيس الولايات المتحدة الأميركية جون ف. كينيدي في العام 1963 بهدف تحسين الوضع الحالي للولايات المتحدة من الناحية السياسية.

المسلسل يقحم الألغاز الحقيقية التي تدور حول عملية الاغتيال التي استمرت مدة التحقيق فيها من قبل الحكومة الأميركية لأكثر من عشرة أشهر، ويبني ألغازًا جديدة حول القضية.



5- «The Night Manager» تقييم المسلسل 8.2/10.

تدور أحداث المسلسل الذي عرض لأول مرة في أبريل العام 2016 والمكون من ست حلقات فقط، حول الكشف عن خبايا العالم السري لتجار الأسلحة ومهربي المخدرات، وما يملكونه من سلطة وثروة ونفوذ، وربما أكثرهم شرًا هو رجل إنجليزي لا يجرؤ أحد على المساس به، يدعى روبر يلعب شخصيته الممثل هيو لوري.

ويلعب دور شخصية الجندي البريطاني السابق باين، الممثل هيدليستون، يعمل كمدير لأحد الفنادق في مدينة القاهرة ويتم تجنيده من قبل المخابرات البريطانية في محاولة الإيقاع بروبر.

المسلسل مستوحى من رواية للكاتب والجاسوس البريطاني الأسبق «جون لي كاري» وتحمل ذات الاسم، ترشح المسلسل للعديد من الجوائز منها جائزة إيمي لأفضل مسلسل قصير، وفاز بجائزة إيمي لأفضل مخرج.