أوباما يفاجئ الجمهور في حفل تكريم برينس

إنطلقت الحفلة التي أقيمت إحياء لذكرى برينس مساء الخميس مع متحدث غير متوقع هو الرئيس الأميركي باراك أوباما.

ووجه أوباما وهو معجب كبير ببرينس وقد دعاه لإقامة حفلة في البيت الأبيض، رسالة فيديو مسجلة بثت أمام المعجبين الذين تجمعوا في صالة «إكسل إنيرجي سنتر» الرياضية التي تتسع لعشرين ألف شخص في سانت بول عاصمة مينيسوتا.

وقال أوباما في رسالته: «شكراً برينس لكل الأعمال العظيمة التي أنجزتها، ستبقى في قلوبنا إلى الأبد»، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وإنطلقت الحفلة بعد ذلك مع موريس داي صديق الطفولة لبرينس في مينيسوتا، والذي يلعب دور الخصم في الفيلم الشهير «بوربل راين» العائد للعام 1984.

وقد بيعت كل البطاقات لهذه الحفلة التي شارك فيها ستيفي ووندر فيما ألغت كريستينا أغيليرا مشاركتها فيها في اللحظة الأخيرة.

وتوفي برينس في 21 أبريل الماضي في مقر إقامته في مجمع بايزلي بارك في ضاحية مينيسوتا من جرعة زائدة من مسكنات آلام قوية جداً، وقد حرقت جثته بعيد أيام في إطار مراسم خاصة ولم ينظم له بعد أي حفل تكريمي.

وقد أجريت مراسم دفن خاصة لبرينس فيما أكدت عائلته أن حفلة الخميس هي الحدث الرسمي الوحيد الذي يقام إحياءً لذكراه.

وقالت أخته غير الشقيقة شارون نلسون خلال الإعلان عن هذه المبادرة: «إن العائلة سعيدة جدا بإتاحة فرصة للعالم أجمع للمشاركة في تكريم أخينا برينس».