مصير محمد الصادق لا يزال مجهولاً

ما زال مصير الفنان الليبي محمد الصادق مجهولاً بعدما قامت مجموعة مجهولة باختطافه صباح الجمعة في منطقة طريق المطار بمدينة طرابلس.

وقال الفنان أصيل محمد نجل الفنان محمد الصادق عبر صفحته على موقع «الفيسبوك»: «إن عائلته صدمت بخبر اختطافه ولم تستطع تحديد الجناة، ولم تتلق أي اتصال من أي جهة رسمية أو غير رسمية لمعرفة خلفيات العملية، وناشد أصيل الجميع ببذل الجهود للمساعدة في تحديد مكان احتجازه والعمل على عودته سالمًا لأهله.

وآخر أعمال الفنان الليبي محمد الصادق تلحين ثلاثة نصوص شعرية للشاعر الزجال توفيق ومان، وهي «مانرضاك، عينيك، لقيتيها، ويا ريتني ما لقيتها».

المزيد من بوابة الوسط