العثور على قطع نقدية رومانية في اليابان

عثر علماء آثار يابانيون للمرة الأولى على قطع نقدية تعود للإمبراطورية الرومانية في أنقاض قصر في جزيرة أوكيناوا شبه المدارية على بعد آلاف الكيلومترات من روما.

وصرح عالم الآثار، هيروكي مياغي، لوكالة الأنباء الفرنسية بالقول: «ظننت بداية أنها قطع وقعت من جيوب جنود أميركيين»، في إشارة إلى القواعد العسكرية الأميركية في أوكيناوا. واستطرد قائلاً: «لكن بعد غسلها بالمياه، تبين لي أنها أقدم بكثير».

ويعمل فريق من الباحثين منذ ثلاث سنوات في موقع قصر كاتسورين الذي شيِّـد في نهاية القرن الثالث عشر وفي بداية القرن الرابع عشر والذي أخلي بعد مئتي عام. وهو مدرج في قائمة التراث العالمي لليونسكو منذ العام 2013.

وأظهر تحليل بالأشعة السينية لهذه القطع النقدية حروفًا لاتينية وما يبدو أنه وجه الإمبراطور قسطنطين الأول وصورة جندي يحمل رمحًا. وكانت قطع كثيرة أخرى تعود للسلطنة العثمانية في القرن السابع.

ولم يحدد بعد الباحثون كيفية وصول هذه القطع النقدية إلى هذه الجزيرة النائية في الأرخبيل الياباني.

وهذا القصر كان مقر زعيم إقطاعي جمع ثروته من التبادلات التجارية الإقليمية. وأوضح مياغي الذي يحاضر أيضًا في جامعة أوكيناوا الدولية أن «تجار آسيا الشرقية كانوا يستخدمون في القرنين الرابع عشر والخامس عشر عملات صينية مستديرة مثقوبة من وسطها بثقب مربع الشكل، ومن المستبعد أن تكون عملات غربية قد استخدمت في تلك المبادلات». ورجح قائلاً: «أظن أنهم حصلوا على هذه القطع من جنوب شرق الصين».

المزيد من بوابة الوسط