شركة ناشئة تشتري 49 % من مجلة «رولينغ ستون»

اشترت شركة «براندلاب تكنولوغيز» التي أسسها في سنغافورة ابن الملياردير كووك خون هونغ وهي مكرسة للموسيقى، 49 % من مجلة رولينغ ستون لتطويرها في أسواق جديدة على ما أعلن الطرفان.

ويهدف شراء هذه الحصة من الشركة الأميركية «وينير ميديا» للنشر، بمبلغ لم يكشف عنه إلى تأسيس شركة كبيرة لتنظيم الحفلات على ما أوضح الطرفان في بيان.

وذكرت وكالة الأنباء المالية بلومبرغ إن رولينغ ستون إنترناشونال التي سيديرها كووك مينغ رو (28 عامًا) ستنظم حفلات موسيقية وتطور منتجات وخدمات استقبال.

وتنوي الشركة الجديدة الاعتماد على سمعة رولينغ ستون وشهرتها العالمية، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال كووك، نجل صاحب إمبراطورية زيت النخيل كووك خون هونغ، وقريب روبرت كووك، أغنى رجل في ماليزيا: «على مر السنين كان لرولينغ ستون تأثير لا يقاس على الثقافة ويشرفني كثيرًا أن انضم إلى هذا الفريق في المرحلة المقبلة من مسيرتي».

وأسس يان س. وينير ورالف غليسون المجلة العام 1967 بعدما استدانا مبلغ 7500 دولار من أصدقاء وأفراد في عائلتهما وهي أصبحت مرجعًا في الصحافة الأميركية مع نبذات ومقالات مكرسة لنجوم الموسيقى والسياسة.

وتملك براندلاب تنكولوجيز محفظة تضم منصة معلوماتية وشبكة تواصل اجتماعي للموسيقيين وموقع إنترنت لتأليف الموسيقى وأكبر موزع للتجهيزات السمعية في جنوب شرق آسيا.

وقال غاس ويرنير المسؤول في دائرة التكنولوجيا الرقمية في مجموعة وينير ميديا: «نرى في الصفقة فرصة كبيرة لتنويع نشاطاتنا في أسواق وميادين جديدة».