تبرئة موسيقي تركي من تهمة التعدي على الدين

قضت محكمة تركية، الأربعاء، بتبرئة عازف البيانو التركي الشهير، فاضل ساي، من تهمة التعدي على القيم الدينية، منهية بذلك مسلسلاً قضائيًّا استمر لسنوات كان أثار مخاوف على حرية التعبير في تركيا.

وحكم على ساي (45 عامًا)، عازف البيانو المعروف عالميًّا، بالسجن عشرة أشهر مع وقف التنفيذ في 2013 إثر سلسلة تغريدات اُعتبرت «مسيئة للقيم الدينية»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وتم تأكيد الحكم في الاستئناف في 2013 قبل أن تلغيه محكمة الاستئناف العليا في أكتوبر 2015 باسم حرية التعبير، وتعيد إحالة القضية إلى محكمة ابتدائية في اسطنبول كانت أصدرت الحكم الأول.

وأكدت هذه المحكمة الأربعاء حكم محكمة الاستئناف العليا، مبرئة ساي، بحسب وكالة «أنباء الأناضول» الحكومية. وهذا الحكم نهائي.

وفاضل ساي الملحد المعلن، الذي ينتقد بشدة السلطات الإسلامية المحافظة الحاكمة منذ 14 عامًا في تركيا، كان كتب سلسلة تعليقات تشكك في الصورة الرائجة عن الجنة بين المسلمين.

ومما كتب: «تقولون هناك أنهار من الخمر في الجنة. هل الجنة حانة؟» أو «تقولون في الجنة حوريتان لكل مؤمن. هل الجنة ماخور؟»، معلقًا على أبيات لعمر الخيام.

كما كتب في تلميح للإسلاميين الذين يحكمون البلاد: «كل البلهاء والسماسرة والمهرجين واللصوص يقولون أنهم إلهيون. هل هذه مفارقة؟».

وقالت محامية ساي، ميلتم أكيول، في مرافعتها الأربعاء إن موكلها نشر وجهة نظره فقط.

ونقلت وكالة «دوغان» عن المحامية قولها: «موكلي لم يكتب مقالاً ولم يبث فيلمًا. لقد تقاسم وجهة نظره وأعاد بث تغريدات لمواقف منتقدة. وإذا كانت ثمة إساءة فهي هذه المحاكمة».

وأثارت محاكمة ساي انتقادات واسعة للنظام التركي، الذي يتهمه معارضوه بانحراف تسلطي وإسلامي.

 

المزيد من بوابة الوسط