جامعة كندية تستقبل الطفل الخارق

حدث نادر لا يتكرر كثيرًا سوف تستقبله واحدة من أعرق المؤسسات التعليمية في العالم، وهي جامعة واترلو الكندية.

إذ تستقبل الجامعة في صفوفها هذه السنة صبيًا إندونيسيًا في الثانية عشرة تضعه نتائج فحوصات القبول بين أفضل طلاب دفعته، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وسيدرس كينديكوان الفيزياء فضلًا عن الرياضيات والكيمياء والاقتصاد على ما أوضحت إدارة الجامعة الواقعة في جنوب تورنتو (وسط). ولد الطالب الجديد وهو الأصغر سنًا في تاريخ الجامعة في إندونيسيا، وتعلم الانجليزية من خلال متابعة الأفلام عبر التلفزيون.

وأوضحت إدارة الجامعة أنها اكتفت بنتائجه المدرسية من دون الاهتمام بعمره، مشيرة إلى أنه حقق نتائج ممتازة في مسابقة الدخول وكان بين الأفضل هذه السنة.

وبينت أندريه جاردان نائب مدير القبول في الجامعة لمحطة «سي تي في» التلفزيونية: «لقد حقق علامات رائعة. وهو يتمتع بالمستوى الأكاديمي. إن عمره يقلقنا بعض الشيء، إذ إنه في الثانية عشرة».

وقال الصبي من جهته: «أنا متشوق للقاء الطلاب الجدد وللتعرف على أصدقاء جدد». وكشف الطفل الإندونيسي أنه يريد تطبيق المعارف الجديدة التي سيكتسبها في مجال الطاقة المتجددة. وسيقيم بجوار الجامعة مع والده ويرغب في تعلم الرياضة المحلية (الهوكي على الجليد).

المزيد من بوابة الوسط