أعمدة السراي الحمراء مهملة في شوارع طرابلس

أثارت الجدل مجموعة من الصور بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك نشرها الباحث في مجال الآثار وأحد العاملين بمصلحة الآثار الليبية «رمضان الشيباني»، السبت، يظهر فيها عمود أثري مهمل بشارع الخندق الملاصق للسور الغربي للسراي الحمراء بمدينة طرابلس.

وكان هذا العمود من ضمن الأعمدة المعروضة بالحديقة الملحقة بالسراي أو قلعة طرابلس التي تعد من أهم معالم المدينة.

وكتب الشيباني عبر صفحته الخاصة: «عمود أثري كان في يوم من الأيام عنصرًا مهمًا من مبنى ديني أو قصر أو مسرح، تفنن فيه نحاته وأبدع، وها هو اليوم يتدحرج في شارع الخندق بين هنا وهناك كمانع لمرور السيارات تارة ولعبور المارة تارة أخرى وركابة للجلوس في بعض الأحيان، ليكون شاهدًا على جهلكم وعدم احترامكم لماضيكم، إلى متى أيها الليبيون الأحرار؟!».