وفاة أهم رواد الرواية في فرنسا

توفي الكاتب الفرنسي، ميشال بوتور، الذي يعتبر من أهم رواد الرواية الجديدة في فرنسا، الأربعاء، عن 89 عامًا، بحسب ما قالت عائلته لصحيفة «لوموند».

وأكدت دار «غاليمار» للنشر لـ«وكالة الأنباء الفرنسية» وفاة الكاتب الحائز جائزة «رونودو» العام 1957 عن كتاب «لا موديفيكاسيون» (التعديل).

وتوفي الكاتب في مستشفى في كونتامين-سور-ارف قرب الحدود مع سويسرا، بحسب ما أوضحت الصحيفة الفرنسية.

وتميز بوتور بأنه كاتب غزير الإنتاج وأطاح بالبنى السردية للرواية مع عمله «لا موديفيكاسيون» فيما يتعذر تصنيف كتبه ومحاولاته الأدبية وشعره في خانة معينة.

وفي مناسبة معرض كرسته له مكتبة فرنسا الوطنية في العام 2006 قال بوتور: «الكتابة تعني الإطاحة بالحواجز».

ونال العام 2013 الجائزة الكبرى للأدب من الأكاديمية الفرنسية.

المزيد من بوابة الوسط