عرض لوحة «دافنشي» في مسقط رأسه

تعرض لوحة لمشهد طبيعي رسمها الفنان الإيطالي، ليوناردو دافنشي، في مسقط رأسه في مقاطعة توسكانا شمال إيطاليا إحياءً لذكرى مرور 500 سنة على وفاته.

وقال غاليري أوفيزي في فلورنس إنه سيعير اللوحة التي تصور منظرًا طبيعيًّا في منطقة سانتا ماريا ديلا نافي إلى متحف ليونارديانو في فينتشي، حيث وُلد الفنان لعائلة فقيرة في العام 1452، وفقًاً لموقع «إيلاف».

ولكن سيتعين على محبي الفن أن ينتظروا حتى العام 2019 قبل أن يتمكنوا من إلقاء نظرة على المشهد الطبيعي في لوحة نادرًا ما تُعرض للجمهور تصور وادي نهر أرنو وقلعة مونيليبو.

وستُعرض اللوحة وهي الأولى التي تؤرخ (5 أغسطس 1473) بين أعمال دافنشي، لمدة خمسة أسابيع ابتداءً من 5 أغسطس 2019.

وكان ليوناردو دافنشي من أشهر فناني عصر النهضة، ورسم روائع فنية بينها «الموناليزا» المعروضة في متحف باريس والعشاء الأخير، وكان مهندسًا وعالم رياضيات أيضًا.

توفي دافنشي في أمبواز في فرنسا 2 مايو 1519 وفُقدت رفاته في القرن السادس عشر خلال الحروب الدينية التي شهدتها أوروبا.