اكتشافات أثرية مثيرة قد تعيد كتابة التاريخ

ربما تعاد كتابة التاريخ مرة أخرى بعد هذا الاكتشاف الأثري المهم في منطقة جنوب القوقاز.

واكتشف فريق بحث أكبر منطقة أثرية في شرق جورجيا التى تقع في جنوب القوقاز وهي منطقة جغرافية سياسية تقع على حدود أوروبا الشرقية وجنوب غرب آسيا، وفق ما نقل «اليوم السابع» عن موقع «messagetoeagle».

وأوضح الباحثون أن هذا المكان يكشف ببطء أسرار هذه المنطقة، معتقدين أن هذا الموقع يقدم لمحة فريدة عن الحياة في تلك الحقبة.

ويشار إلى أن هذا الموقع يضم بقايا الأدوات الحجرية والبرونز، وكذلك بناء الجدران القديمة التى تعود إلى حافة القرنين الـ10 والـ11 قبل الميلاد، هذا بالإضافة إلى اكتشاف الأواني الخزفية والأدوات الحجرية والقطع المصنوعة من البرونز.

ووجد الباحثون نظام إمدادات المياه القديمة، في واحدة من أكثر النتائج الفريدة من نوعها، وعثر على قبر للقائد العسكري لهذه المنطقة، حيث إنه دفن في القرن 13 قبل الميلاد. ومن ضمن الاكتشافات التي عثر عليها أيضا ثلاث مقابر أخرى تحت طبقة الحجر العلوي، في حين تم العثور على شظايا من المنشآت المبنية بالحجارة أيضًا داخل الجدار الاستيطاني.

وأشار الباحثون إلى أن عمليات الحفر في هذا الموقع الأثري سوف تستمر، متمنين أن يسمعوا قريبًا عن اكتشافات فريدة وثمينة.

المزيد من بوابة الوسط