«ميرن» تطالب باسترجاع الأعمال الفنية التي نهبها النازيون

طالبت الممثلة البريطانية «هلين ميرن» مجلس الشيوخ الأميركي بتقديم المساعدة لاسترجاع الأعمال الفنية التي نهبها النازيون خلال الحرب العالمية الثانية.

وأدلت الممثلة الحائزة جائزة الأوسكار بشهادتها أمام لجنة قضائية في مجلس الشيوخ معنية بقانون إعادة الأعمال الفنية التي صادرتها قوات النازي، قائلة: «عندما انتزعت الأعمال الفنية من اليهود، فقدوا تراثهم، انتزعت ذكريات مع الأعمال الفنية، وفقدان الذكريات يشبه فقدان الأسرة، ولهذا فإن إعادة الأعمال الفنية لأصحابها أمر ضروري»، وفقًا لموقع روسيا اليوم.

وكانت مرين قد جسدت في آخر أدوارها في فيلم «امرأة ترتدي الذهبي» معاناة امرأة يهودية تدعى ماريا ألتمان لاستعادة لوحة لغوستاف كليمت صادرتها قوات النازي.

حيث استولت القوات النازية على ممتلكات أسرة ألتمان الثرية بعد وصول النازيين السلطة في النمسا العام 1938.

وتوفيت ماريا ألتمان، التي لعبت مرين دورها العام 2015، وذلك بعد أن حصلت على تعويض قدره 11 مليون جنيه إسترليني واستعادتها للبورتريه الذي رسمه غوستاف كليمت العام 1907 لأديل بلوخ باور، المعروف باسم «السيدة التي ترتدي الذهبي»، ثم باعته لنويه غاليري في نيويورك مقابل 73 مليون جنيه إسترليني، شريطة أن تبقى اللوحة معروضة.

المزيد من بوابة الوسط