مقتل المغنية الأميركية «كريستينا غريمي»

قتلت المغنية الأميركية «كريستينا غريمي» المشاركة سابقًا في برنامج «ذي فويس» برصاص رجل أطلق النار عليها، الجمعة، خلال جلسة تواقيع لمعجبيها بعد إحيائها حفلة في أورلاندو في ولاية فلوريدا، على ما أعلنت شرطة المدينة.

وكتبت شرطة أورلاندو عبر حسابها على «تويتر»: «تلقينا ببالغ الأسى تأكيدًا لنبأ وفاة كريستينا غريمي متأثرة بجروحها»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وشاركت المغنية البالغة 22 عامًا في الحفل إلى جانب فرقة «بيفور يو إكزيت» وبقيت في القاعة لتقديم تواقيع لمعجبيها عندما اقترب منها رجل بحوزته سلاحان وأطلق النار عليها، وفق الشرطة.

وأشارت الشرطة إلى أن شقيق المغنية انقض على الرجل الذي أطلق النار مجددًا وقتل نفسه، ونقلت الشابة فورًا إلى مركز أورلاندو الاستشفائي لكنها ما لبثت أن توفيت متأثرة بإصابتها.

ولا تزال دوافع القاتل الذي لم يتم التعرف على هويته، مجهولة، وقالت المتحدثة باسم الشرطة واندا ميغليو خلال مؤتمر صحفي: «لا نعلم ما إذا كان ما حصل سببه معجب مجنون كان يلاحقها عبر تويتر أو وسائل التواصل الاجتماعي. لا نعلم حقيقة ما حصل».

وأضافت: «إنه حدث مأساوي حقًا. كان يفترض أن نكون أمام أمر مفرح وحماسي».

و شاركت كريستينا غريمي في الموسم السادس من برنامج «ذي فويس» الشهير للمواهب الغنائية عبر محطة «إن بي سي» سنة 2014، وأصدرت أول ألبوماتها الغنائية بعنوان «فايند مي» 2011.

المزيد من بوابة الوسط