«اللوفر» يعيد فتح أبوابه بعد خسائر فادحة

أعاد متحف «اللوفر» فتح أبوابه للجمهور، الأربعاء، بعدما أغلق لمدة أربعة أيام بسبب الفيضانات التي اجتاحت باريس وأجبرت المتحف على نقل التحف الفنية من الطوابق السفلية إلى العلوية.

وبلغت تكلفة غلق المتحف 1.5 مليون يورو (1.7 مليون دولار)، كما حرم 120 ألف زائر من فرصة رؤية روائع مثل لوحة الموناليزا، وفق «سكاي نيوز».

وجاء في بيان للمتحف أنه تم نقل 35 ألف عمل فني من مناطق التخزين وغرف العرض في الطوابق السفلية التي اعتبرت في حالة خطر، وأُعيدت إلى مكانها لاحقًا بمجرد عودة المياه في نهر السين إلى منسوبها الطبيعي وزوال خطر أسوأ فيضانات تشهدها فرنسا في ثلاثة عقود.

وأدت الفيضانات أيضًا إلى إغلاق متحف أورسيه، الذي يشتهر بأعمال الفن الانطباعي.