مصطفى شعبان يفشل في التخلص من القيود الزوجية

يعود النجم المصري مصطفى شعبان إلى جمهوره من خلال الدراما الاجتماعية «أبو البنات» للكاتب أحمد عبدالفتاح، وإخراج رؤوف عبدالعزيز على «إم بي سي مصر» حصريًا في رمضان. وكالعادة لا تغيب النفحة الكوميدية واللمسة الطريفة التي عوّد شعبان جمهوره عليها، وهي البصمة الخاصة التي تميّزه عن غيره من النجوم.

يرصد مسلسل «أبو البنات» حياة (سعيد حظو)، وهو رجل يحب الحرية والحياة ورافض القيود، تزوج أكثر من مرة لينجب الولد، وفي كل مرة يُرزق بالبنات، فقرر أن يأخذ هُدنة من القيود الزوجية ويعيش حياته بالطول والعرض. ومع أوّل أيّام العزوبية، تنهال عليه الصدمات، إذ تفاجئه زوجته السابقة بأن لها منه ابنة تبلغ من العمر 14 سنة، عاشت معها طيلة الوقت في أوروبا، وتضعها في عهدته وتغادر. كما تنفصل عنه زوجته الثانية، تاركة له ابنتين في سن 12 سنة و7 سنوات، بعدما فرضت عليها ظروف عملها السفر خارج مصر. وهكذا يجد الرجل نفسه مسؤولاً عن الاهتمام بثلاث بنات، هنّ جنى ونور وسارة، في ظل تهديده المستمر من قبل منافسيه في العمل، ولاسيما رجل الأعمال رجب الرازي الذي يجسد دوره الممثل صلاح عبدالله، وفق بيان من مجموعة قنوات «إم بي سي».

يشارك في بطولة «أبو البنات» إدوارد وعلا غانم وهشام إسماعيل وصافيناز، من تأليف أحمد عبدالفتاح وإخراج رؤوف عبدالعزيز.

المزيد من بوابة الوسط