العثور على رماد بشر ماتوا قبل ألفي عام

خلال أعمال نبش في إيتاغي بمقاطعة انتيوكيا بكولومبيا اكتشفت ثلاث مقابر من حقبة ما قبل اكتشاف القارة الأميركية، تحوي جرات لرماد الموتى تعود لأكثر من ألفي عام.

وقال عالم الآثار خوان بابلو دييز لوكالة الأنباء الفرنسية إن فريق بعثة علمية عثر في أحد المدافن «على جرتين (...) وفي آخر ثمة على الأرجح بقايا عظام لأشخاص أحرقت جثثهم»، موضحًا أن المدفن الأول اكتشف في 16 مايو.

وحصل هذا الاكتشاف في ورشة لاستصلاح متنزه تحت إشراف من علماء الآثار نظرًا للتكهنات السارية منذ سنوات عدة بوجود آثار من حقبة ما قبل اكتشاف القارة الأميركية في هذا الموقع.

ولفت دييز إلى أنه إضافة إلى المدفنين الآخرين اللذين اكتشفا لاحقًا، عثر فريق علماء الآثار على تقدمات «مدفونة في الجوار بحسب طقوس تسمح لنا بتكوين أولى الخلاصات بأن هذا الموقع كان يستخدم كمدفن خلال حقبة ما قبل اكتشاف القارة الأميركية».

وستخضع الخزفيات والبقايا المكتشفة في الموقع إلى تحاليل لتحديد تاريخها قبل نشر تقرير علمي في شأنها.