تهمة التشويه الإلكتروني تلاحق جاستن بيبر

يواجه المغني الكندي جاستن بيبر مأزقًا قانونيًّا، وهو مطالب بدفع تعويض مالي لمغنية معروفة في أوساط الموسيقى المستقلة.

واعتبرت كايسي دينيل واسمها الفني وايت هينترلاند، أنه يحق لها الحصول على تعويضات «كبيرة جدًّا» على مقطع من أغنيته الناجحة «سوري»، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، السبت.

فأغنية «رينغ ذي بيل» في ألبوم المغنية الثالث الصادر مطلع العام 2014 بعنوان «بايبي»، تنطلق بمقطع موسيقي يترافق بصوت رقيق. أما أغنية «سوري» من ألبوم «بوربوس» للمغني الكندي الشهير الذي طُرح في نوفمبر فتبدأ مع تكرار لأصوات تقطعها أنغام دانس.

وجاء في الشكوى التي رفعت خلال الأسبوع الحالي إلى محكمة فدرالية في ناشفيل في ولاية تينيسي (جنوب): «حتى المستمع غير المتمرس يمكنه أن يتعرف فورًا إلى أوجه الشبه بين الأغنيتين».

واعتبرت مقدمة الشكوى أن فريق بيبر أخذ أغنية «رينغ ذي بيل» وشوهها إلكترونيًّا من دون إذنها.

 

المزيد من بوابة الوسط