اكتشاف نقوش في إسبانيا تعود إلى 12 ألف سنة

اكتشف علماء آثار في شمال إسبانيا مجموعة من الرسوم على جدران كهوف، تعود إلى 12 ألف عام، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية.

وعثر على هذه النقوش والرسوم على عمق 300 متر في مغارة أتشورا، على بعد خمسين كيلومترًا من بلباو في إقليم الباسك. وتصور معظم هذه الرسوم والنقوش حيوانات مثل الخيول والماعز والثيران والغزلان، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وقالت لوريا بيلباو المسؤولة عن الثقافة في سلطات إقليم الباسك: «اليوم، بات بالإمكان أن نقول إن مغارة أتشورا تضم أكبر عدد من الرسوم والنقوش بين مغاور الباسك».

وقدر علماء الآثار عدد الرسوم التي تصور حيوانات بما لا يقل عن سبعين، تمتد على نحو مئة متر، وهي تعود إلى العصر الحجري القديم وتحديدًا إلى ما بين 12500 سنة و14500 سنة.

ولن تكون المغارة مفتوحة للجمهور تجنبًا للإضرار بالنقوش والرسوم، وأيضًا بسبب صعوبة الوصول إلى أعماقها.

واُكتشفت هذه المغارة في العام 1929، لكن الرسوم بدأت تتكشف للعلماء في سبتمبر الماضي.