بعد 29 عامًا من النفي.. بورقيبة يعود لقلب العاصمة التونسية

أعادت السلطات التونسية، الاثنين، تمثال الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة إلى الشارع الذي يحمل اسمه وسط العاصمة، بعد مرور 29 عامًا على نقله من جانب الرئيس السابق زين العابدين بن علي إلى ضاحية حلق الوادي شمال تونس العاصمة.

وتم وضع التمثال على هيكل رخامي في موقعه السابق أمام مقر وزارة الداخلية في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة، بحسب وسائل إعلام تونسية.

جاءت إعادة تمثال بورقيبة إلى مكانه تنفيذًا لقرار أعلنه الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في 20 مارس الماضي في مناسبة ذكرى الاستقلال. كان بن علي قد قرر بعد توليه الحكم في العام 1987 نقل التمثال إلى مدينة «حلق الوادي» ووضع مكانة ساعة عملاقة.

ويظهر في التمثال مؤسس الجمهورية التونسية، الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة، ممتطيًّا صهوة جواده وملوحًا بيده، وهي حركة يتميز بها بورقيبة عند إلقائه التحية. ونصب التمثال على هيكل رخامي أُقيم قبالة مقر وزارة الداخلية في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة.