توقيع مذكرة تفاهم بين مصر والنمسا لإدارة المخلفات الصلبة

وقَّعت مصر والنمسا، الثلاثاء، مذكرة تفاهم بين وزارتي البيئة المصرية والنمساوية، في مجال الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة، بحضور وزير البيئة المصري خالد فهمي ونظيره النمساوي أندريه رابيشيتر، وسفير النمسا لدى القاهرة.

وعقب التوقيع تم التأكيد على أن الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة تعد من أهم التحديات البيئية التي تواجه مصر حاليًّا، ومن هنا فإن تفعيل مذكرة التفاهم يستلزم البدء بالمخلفات الصلبة كأولوية وذلك اعتمادًا على التكنولوجيات النمساوية خاصة في إدارة المخلفات البلدية، بحسب وكالة «أنباء الشرق الأوسط» الرسمية.

وأشار إلى أن مذكرة التفاهم من المقرر أن تضع أطرًا للتعاون بين البلدين في العديد من المجالات، بينها السياسات والتكنولوجيات البيئية المتعلقة بإدارة النفايات الزراعية وإعادة التدوير ومجالات إدارة النفايات الصناعية والخطرة والمستدامة ورصد تلوث الهواء والإدارة المتكاملة لموارد المياه، مع التركيز بشكل خاص على قضايا نوعية المياه، بما في ذلك معالجة مياه الصرف الصحي وإعادة استخدامها.

كما تشمل مجالات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة ومكافحة آثار تغير المناخ والإدارة المستدامة للغابات والتنوع البيولوجي والرصد البيئي، متضمنًا إعداد التقارير البيئية، وكذلك زيادة الوعي البيئي.

المزيد من بوابة الوسط