بابا الفاتيكان: دور الأزهر محوري في هذه الفترة من تاريخ العالم

شدد بابا الفاتيكان البابا فرنسيس اليوم الإثنين على الدور المهم والمحوري للأزهر الشريف في هذه الفترة من تاريخ العالم.

جاء ذلك خلال القمة التي عقدت بين شيخ الأزهر الشيخ احمد الطيب والبابا فرنسيس في بالقصر الرسولي مدينة الفاتيكان.

وبدأ شيخ الأزهر زيارة تاريخية تعد الأولى من نوعها في تاريخ الأزهر والفاتيكان، واتفق الجانبان على استئناف الحوار بين المؤسستين الدينيتين.

ونقلت «بوابة الأهرام» المصرية عن البابا فرنسيس قوله إن «العالم يعلق آماله على رموز الدين وعلمائه ورجاله، ويقع على المؤسسات الدينية العالمية مثل الأزهر والفاتيكان عبء كبير في إسعاد البشرية ومحاربة الفقر والجهل والمرض».

وأضاف أنه «متابع لدور الأزهر الشريف في نشر ثقافة السلام والتعايش المشترك وجهوده في مواجهة الفكر المنحرف».

بدوره، دعا شيخ الأزهر إلى «مواقف مشتركة يدًا بيد من أجل إسعاد البشرية، لأن الأديان السماوية لم تنزل إلا لإسعاد الناس لا إشقائهم»، مؤكدًا أن «الأزهر يعمل بكافة هيئاته على نشر وسطية الإسلام».

وكان الطيب قد وصل صباح اليوم العاصمة الإيطالية روما على متن طائرة خاصة، وكان في استقباله والوفد المرافق لفضيلته في المطار عدد من القيادات الدينية في الفاتيكان.