السفارة الأميركية: نشارك في عمليات البحث عن الطائرة المصرية

واصلت القوات البحرية الأميركية عمليات البحث عن طائرة شركة مصر للطيران بالتنسيق مع المركز المصري المشترك لتنسيق عمليات الإغاثة.

وفقدت طائرة الرحلة رقم 804 التابعة لشركة مصر للطيران الاتصال بأجهزة الرادار، أثناء رحلة ليلية من باريس إلى القاهرة، واختفت بعد الدخول إلى المجال الجوي المصري بعشرة أميال. وعلى متنها 66 شخصًا.

وعثرت القوات المسلحة على بعض حطام الطائرة وأشلاء ومتعلقات لركاب في البحر.

وقالت السفارة الأميركية، في بيان أصدرته أمس الأحد وفق أصوات مصرية، إن البحرية الأميركية بدأت عمليات البحث عن الطائرة باستخدام طائرات البحرية الأميركية «بي-3 أوريون» المتخصصة في المراقبة البحرية.

وأضافت السفارة أن طلعات جوية لطائرات «بي-3 أوريون» انطلقت من المحطة الجوية البحرية في سيجونيلا في إيطاليا للبحث في المنطقة التي اختفت فيها الطائرة.

وأوضحت السفارة أن القوات البحرية الأميركية واصلت اليوم دعمها لعمليات البحث من خلال طلعتين جويتين لطائرات «بي 3 – أوريون».

وتقدم الرئيس عبدالفتاح السيسي بالشكر لكل الدول التي أسهمت في عمليات البحث والإنقاذ عن حطام الطائرة المنكوبة، قائلاً «لازم أشكر كل الدول اللي ساعدت سواء بإرسال طائرات بحث أو وحدات بحرية. أوجه لهذه الدول كل التقدير والشكر لدعم جهود البحث والإنقاذ».

كانت كل من دول اليونان وفرنسا وإنجلترا وقبرص وإيطاليا ساعدت في أعمال البحث عن الطائرة فور وقوع الحادث.