الغنوشي في رئاسة «النهضة» التونسية لدورة أخرى

أُعيد انتخاب رئيس حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشي، اليوم الاثنين، لدورة أخرى. وقد تحصّل الغنوشي على 800 صوت، وفقًا لـ «حقائق أون لاين»، خلال عملية التصويت من قبل حضور المؤتمر العاشر لحركة النهضة. وحلّ منافسه فتحي العيادي في المركز الثاني من حيث عدد الأصوات بـ 229 صوتًا.

فيما ظفر محمد العكروت المرشح الثالث بـ 29 صوتًا فقط.

يذكر أن رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، يشغل هذا المنصب منذ تأسيس الحزب تحت مسمى الاتجاه الإسلامي في 1981 باستثناء بعض الفترات الوجيزة التي تم فيها منح هذه المسؤولية لشخصيات أخرى على غرار الصادق شورو إبان المواجهة مع السلطة في زمن ما قبل الثورة.

هذا وتم في نهاية المؤتمر تلاوة البيان الختامي بعد أن تمت المصادقة على لوائح جديدة للحزب.

وأقرت حركة النهضة الإسلامية، خلال المؤتمر، الفصل بين نشاطاتها الدينية والسياسية، بهدف التأقلم مع التطورات الجارية في هذا البلد الذي لا يزال بمنأى عن النزاعات الدامية التي ضربت بقية دول الربيع العربي.