تونس: القبض على «تكفيريين» تعمدوا الصلاة عكس اتجاه القبلة

تمكن الحرس الوطني التونسي بجندوبة، أمس الثلاثاء، من إلقاء القبض على ستة عناصر تكفيرية كانوا يترددون على جامع كائن بجهة بوعوان من ولاية جندوبة خلال صلاتي المغرب والعشاء والاصطفاف عكس اتجاه القبلة وأداء الصلاة دون إمام مما تسبب في إزعاج بقية المصلين.

وأمرت النيابة العمومية بضبطهم وتحرير محضر في شأنهم بتهمة «مخالفة قانون المساجد»، وأعلنت الحكومة التونسية شهر مارس الماضي أنه ستتم السيطرة على كافة المساجد في البلاد من خلال تطبيق القانون.

وأطلقت وزارة الشؤون الدينية في تونس حملة وطنية تستمر لمدة عام من أجل التصدي للإرهاب، وتتضمن إحداث بوابة إلكترونية للتواصل مع الشباب وتنظيم لقاءات مع الشباب ونشر خطب ودروس توعوية داخل المساجد ودور الثقافة تعتمد على المنهج الزيتوني الوسطي لمواجهة خطر انتشار الفكر التكفيري.

وبحسب وزارة الشؤون الدينية التونسية، ما يزال هناك ما بين 50 و60 مسجدًا خارج السيطرة من مجموع أكثر من 5 آلاف مسجد. ووجهت انتقادات شديدة في السنوات الأخيرة للسلطات التونسية، على خلفية أن المساجد أصبحت تستخدم لاستقطاب العناصر الإرهابية في ظل غياب سيطرة الدولة على الخطباء والأئمة الذين ينشطون بها.

المزيد من بوابة الوسط