السيسي يطالب الفلسطينيين والإسرائيليين بالتوافق لتحقيق السلام

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، أن الفلسطينيين والإسرائيليين أمام «فرصة حقيقية» لحل النزاع، وأن السلام الدائم بينهما كفيل بتحسين العلاقات بين مصر وإسرائيل.

وقال السيسي، في مؤتمر صحفي في القاهرة: «هناك مبادرة عربية وحاليًا هناك مبادرة فرنسية وجهود أميركية ولجنة رباعية، الكثير يبذل من أجل إيجاد حل لهذه القضية»، بحسب «فرانس برس».

كما أكد السيسي ان المصريين «مستعدون لبذل كل الجهود التي تساهم في إيجاد حل لهذه المشكلة». وأضاف السيسي ذاكرًا معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية المبرمة في 1979: «إن نصف المصريين ونصف العالم الحالي لا يعرف أحاسيس هذه الفترة وحجم الكراهية والغضب قبل ما حققته مصر من قفزة هائلة لإنهاء الحروب والاقتتال التي مهدت للسلام الحقيقي المستقر بين مصر وإسرائيل».

وفي 1979 أصبحت مصر الدولة العربية الأولى، والوحيدة حتى الآن إلى جانب الأردن، التي توقع اتفاق سلام مع إسرائيل، لكن العلاقات بين البلدين ما زالت موضوعًا حساسًا في الإعلام والرأي العام. وتابع الرئيس المصري: «البعض قد يقول إن هذا السلام غير دافئ، لكنه سيكون اكثر دفئًا إذا ما حققنا أمل الفلسطينيين في إقامة دولة».

كما دعا الفلسطينيين إلى المصالحة وسط الخلافات الحادة المستمرة بين السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس وحركة حماس المسيطرة في قطاع غزة مؤكدًا أن «المطلوب تحقيق مصالحة حقيقية وبسرعة» بين الفصائل الفلسطينية وأن بلاده مستعدة للمساهمة في ذلك.

وأضاف موجهًا الحديث إلى الفلسطينيين والإسرائيليين: «هناك فرصة عظيمة لمستقبل وحياة أفضل واستقرار أكبر وتعاون حقيقي أكبر»، مناشدًا الطرفين التوافق لحل النزاع.

المزيد من بوابة الوسط