السيسي يطالب برؤية دولية لمنع استخدام الإنترنت في «الإرهاب»

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي السبت سكرتير عام الاتحاد الدولي للاتصالات، هولين زاو، لتعزيز التعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات والمشاركة بفاعلية في أعماله وأنشطته.

وقال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير علاء يوسف، إن الرئيس أشار إلى اهتمام مصر بالنهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتطوير البنية التحتية الخاصة به وإنشاء القرى الذكية، آخذًا في الاعتبار ما يساهم به هذا القطاع في توفير فرص العمل للشباب ودفع جهود التنمية في مصر.

وأوضح أن الرئيس رحب من جانبه بالمشروعات والبرامج التي يُنفذها الاتحاد الدولي للاتصالات مع مصر، مؤكدًا أهمية وضع رؤية دولية مشتركة للحيلولة دون استخدام شبكة الإنترنت في التحريض على العنف والإرهاب، ولاسيما في ضوء خطورة استخدام التنظيمات الإرهابية المواقع الإلكترونية في الترويح لأفكارها المتطرفة».

وأبدى السكرتير العام للاتحاد اتفاقه مع أهمية هذا الموضوع، مشيرًا إلى تزايد إدراك المجتمع الدولي أخيرًا لهذا الخطر المتصاعد وأهمية التصدي للتحديات الناتجة عنه في إطار الجهود الدولية لمكافحة «الإرهاب والفكر المتطرف»، بحسب الرئاسة المصرية.

المزيد من بوابة الوسط