جنوب أفريقيا تخسر المركز الثاني في أكبر اقتصاد أفريقيًّا لصالح مصر

احتلت مصر المركز الثاني كأكبر اقتصاد في قارة أفريقيا بدلاً عن دولة جنوب أفريقيا في أحدث التوقعات الاقتصادية لصندوق النقد الدولي.

ونشرت «آي ويتنس» الإعلامية وهي مؤسسة مستقلة في جنوب أفريقيا، أن تقدم مصر على جنوب أفريقيا جاء بسبب انخفاض قيمة الراند (العملة الجنوب أفريقية)، وعدم انخفاض الجنيه المصري بنسبة مماثلة.

وجاءت نيجيريا في المركز الأول كأكبر اقتصاد في قارة أفريقيا، بحسب «أصوات مصرية». وأضافت المؤسسة أن التغير في الترتيب الاقتصادي لدول أفريقيا جاء أيضًا نتيجة لـ«عدم نمو اقتصاد جنوب أفريقيا بنفس المعدل المعتاد».

وقال خبير اقتصادي في جنوب أفريقيا: «لقد أدى النمو البطيء، بالإضافة إلى ضعف العملة وفقدان الثقة في قطاع الأعمال والاستثمار الأجنبي، إلى خسارة جنوب أفريقيا أمام مصر».

كان صندوق النقد توقع، في تقريره عن آفاق الاقتصاد العالمي في أبريل الماضي، أن ينمو الاقتصاد المصري في 2016 بنسبة 3.3%، وهي تقديرات منخفضة عن توقعاته لنفس العام، التي كان أصدرها في العام الماضي، وبلغت 4.3%. وتوقع الصندوق أن يتحسن النمو الاقتصادي المصري في 2017 إلى 4.3%.

ويبلغ سعر الدولار 8.87 جنيه مصري، فيما يبلغ سعره في جنوب أفريقيا 15.1790 راند.