«الصحة التونسية» تكشف حقيقة تلوث الحليب بجرثومة السل

نفت وزارة الصحة التونسية ما تداولته وسائل إعلام وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن تلوث كميات من الحليب ومشتقاته بجرثومة السل، مؤكدة وجود رقابة صحية من قبل الهيئات المختصة بالوزارة.

وأوضحت «الوزارة» في بيان صادر عنها الثلاثاء، عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك» أن الحليب ومشتقاته يخضعان للرقابة الصحية من قبل المصالح المختصة بوزارة الصحة، مرورًا بمراحل التجميع والتحويل والنقل والعرض للبيع، إلى جانب اتخاذ الإجراءات اللازمة لحجز وإتلاف المنتجات التي يتبيّن أنّها غير مطابقة للمواصفات الجاري العمل بها، وتُعرّض صحة المستهلك للخطر.

وأضافت أنه لا توجد مخاطر جرثومية ناجمة عن استهلاك كميات الحليب التي تمرّ عبر مسالك التجميع والتحويل المنظّمة باعتبار أنها تخضع للمراقبة، وتتم معالجتها بطريقة ملائمة تقضي على مختلف الجراثيم بما في ذلك جرثومة السل إن وُجدت.

المزيد من بوابة الوسط