إعادة جثامين المصريين المتوفين في ليبيا

وافق المجلس الرئاسي الليبي الأربعاء على طلب الحكومة المصرية بإعادة جثامين المصريين التسعة الذين توفوا في مدينة بني وليد الليبية، وتم التعرف على هوياتهم على متن طائرة خاصة.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، «إن السفارة المصرية في طرابلس التي تمارس عملها من القاهرة أجرت اتصالات مكثفة مع المجلس الرئاسي الليبي على مدار الأيام القليلة الماضية، أسفرت عن اتخاذ المجلس الرئاسي قرارًا بإعادة جثامين المصريين التسعة الذين تم التعرف على هوياتهم على متن طائرة خاصة، وأنه سيتم إعلان موعد وصول الطائرة فور تحديده»، بحسب «الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية».

وأضاف أبو زيد: «إن وزارة الخارجية كانت صدَّقت للسفارة المصرية في تونس منذ أيام على نقل جثامين المصريين الذين توفوا في مدينة بني وليد الليبية على نفقة الدولة»، مؤكدًا أن الحكومة المصرية تتعامل مع جميع أبناء الوطن في الخارج بمساواة كاملة وبالقدر نفسه من الاهتمام، ولا يمكن أن تفرق بين مهاجر شرعي وغير شرعي في تقديم الخدمات القنصلية اللازمة.

 

المزيد من بوابة الوسط