تونس: لن نغير موقفنا من التدخل الأجنبي في ليبيا

قال وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، إن بلاده تواصل جهودها لتفعيل الحل السياسي في ليبيا، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بمهامها في خدمة الشعب الليبي.

وأضاف الجهيناوي، في تصريحات صحفية له على هامش مؤتمر حول العمل الدبلوماسي في تونس في الذكرى الـ60 لإنشاء وزارة الخارجية، الثلاثاء، أن تونس فتحت حدودها أمام الشعب الليبي دون تدخل في شؤونهم، وأن هذا الدور جاء في إطار قرار سيادي يقود لحل سياسي في ليبيا، لافتًا إلى أن تونس نظمت اجتماع وزراء خارجية دول الجوار حتى تسلمت حكومة الوفاق زمام الأمور، وستواصل جهودها حتى تباشر عملها بشكل كامل، بحسب «الشروق» التونسية.

وأشار إلى أن بلاده تسعى لتجاوز كل الأطراف لخلافتها سواء في ليبيا أو على صعيد توحيد دول اتحاد المغرب العربي من خلال استضافة اجتماعات ذات صلة بهذه القضايا.

وأكد أن موقف تونس من التدخل الأجنبي في ليبيا لم يتغير، قائلاً: «نحن ضد التدخل الأجنبي في ليبيا ونريد من الفرقاء الليبيين أن يتفاعلوا في ما بينهم لإيجاد حل سياسي للأزمة».

ولفت الجهيناوي إلى أن تونس لديها علاقات قوية مع مختلف دول العالم منذ قرون، وأن إنشاء وزارة الخارجية جاء عقب استعادة السيادة التونسية في مارس العام 1956.