العثور على جثمان مصري على شريط قطار في إيطاليا

أعلنت وزارة الخارجية المصرية، الثلاثاء، أن السفارة المصرية في روما تلقت إخطارا بالعثور على جثمان مواطن مصري على شريط قطار في مدينة نابولي الإيطالية مساء السبت الماضي، مع وجود مظاهر أولية لكدمات على الرأس والفك.

وقال الناطق باسم الوزارة في بيان عبر الصفحة الرسمية بـ«فيس بوك»، إن أحد أقارب المتوفي أخطر السفارة في روما بالحادث، اليوم، أثناء وجوده بقسم شرطة نابولي لتسلم الجثمان والمتعلقات الشخصية الخاصة بالمواطن الذي يدعى محمد باهر صبحي إبراهيم.

وأشار إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى أن المتوفي وصل إلى إيطاليا عام 2006 عن طريق هجرة غير شرعية، وعثر مع جثمانه على جواز سفره وشهادة التجنيد الخاصة به.

وأوضح أن السفارة المصرية في روما بصدد توجيه مذكرة عاجلة إلى الخارجية وسلطات الأمن الإيطالية لطلب الإفادة بتقرير عاجل عن ملابسات الحادث ونتائج التشريح المبدئي، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات الخاصة بالإفراج عن الجثمان وإعادته إلى مصر وتسليمه لذويه.

وكان النائب العام المصري أمر، الخميس الماضي، بإجراء تحقيق في مقتل المصريين شريف عادل ميخائيل الذي توفي إثر حريق اندلع بإحدى الشقق في العاصمة البريطانية لندن، ومحمد محمود رشدي الذي عثر على جثته بأحد صناديق النفايات وبها آثار تعذيب في ولاية إنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية.

المزيد من بوابة الوسط