«النهضة» التونسية تدعو لمعالجة جراح الماضي وإجراء مصالحة وطنية

دعا مجلس شورى حركة «النهضة» التونسية، إلى بلورة مضمون مبادرة رئيس الحركة، راشد الغنوشي، مع مختلف الشركاء في البلاد من أحزاب وهيئات دستورية ومنظمات مهنية ومنظمات المجتمع المدني لمعالجة ما سموه بـ«جراح الماضي» وإعادة الحقوق لأصحابها.

وأوصى مجلس شورى الحركة، وفق بيان صادر عنه الأحد، عبر صفحته الرسمية بـ«فيسبوك»، بمواصلة دعم مسار العدالة الانتقالية وتفعيل العفو العام، مؤكدًا أهمية المصالحة الوطنية الشاملة، خاصة في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد.

وثمن المجلس مجهودات كتلة حركة «النهضة» والفريق الحكومي، موصيًّا بمزيد من تطوير الأداء وتوخي الحرص على خدمة الصالح العام ومعالجة قضايا البلاد. كما دعا المجلس في مناسبة عيد العمال الجميع إلى دعم قيمة العمل وتحسين وضعية العمال وسن التشريعات بما يدفع عجلة التنمية ويحقق الإقلاع الاقتصادي.

وحول الأزمة السورية، دعا الأطراف المختلفة إلى وضع حد للعنف والبحث عن الحلول التي تلبي تطلعات الشعب السوري في حياة حرة كريمة.