مصر تترأس اجتماعات مجلس الأمن في مايو المقبل

قالت وزارة الخارجية إن مصر ستترأس اجتماعات مجلس الأمن ابتداءً من الأول من مايو 2016، لمدة شهر، تسعى خلالها إلى الدفع بمصالح وقضايا الدول الأفريقية والنامية للأمام، وتركيز الضوء على التحديات التي تواجه منظومة السلم والأمن الدولية في المرحلة الحالية.

وفازت مصر في أكتوبر الماضي بمقعد غير دائم في مجلس الأمن الدولي عن الاتحاد الأفريقي بعد حصولها على 179 صوتًا من أصل 193 صوتاً يحق له التصويت.  وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد أبوزيد، في بيان، إن فترة الرئاسة المصرية لمجلس الأمن سوف تشهد تناول العديد من الأزمات التي تهم مصر، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأزمتين الليبية والسورية والوضع في اليمن والنزاعات في عدد من الدول الأفريقية، وستمثل الرئاسة المصرية فرصة جيدة لطرح المواقف المصرية تجاه كل تلك القضايا بوضوح وقوة.

وأضاف أبوزيد أنه من المقرر أن يتوجه وزير الخارجية سامح شكري إلى نيويورك خلال الفترة من 9 إلى 11 مايو 2016، حيث سيترأس خلال الزيارة جلسة وزارية لمجلس الأمن مفتوحة لجميع أعضاء الأمم المتحدة، حول مكافحة الفكر المتطرف كأساس لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب، وهو ما يتزامن أيضًا مع رئاسة مصر الحالية للجنة مكافحة الإرهاب بمجلس الأمن.

وتوقع أبوزيد أن تشهد الزيارة أيضًا نشاطاً مكثفًا لوزير الخارجية، يشمل حضور الاجتماعات رفيعة المستوى التي يعقدها رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة يومي 10 و11 مايو لمناقشة سبل تعزيز دور وهياكل الأمم المتحدة في مجال السلم والأمن والعمل على التوصل إلى مقاربة جديدة لتعزيز استجابة الأمم المتحدة وتحسين فعاليتها وتأثيرها في مواجهة الأزمات.

المزيد من بوابة الوسط