بريطانيا تتعهد بالتغلب على مَن يريد «دق الأسافين» في علاقتها بمصر

تعهد السفير البريطاني لدى مصر جون كاسن، بالتغلب على مَن يريدون «دق الأسافين بين بريطانيا ومصر».

وكشف السفير البريطاني، في كلمته التي ألقاها خلال الاحتفال الذي أقامه بمقر سفارة بلاده بالقاهرة في مناسبة عيد الميلاد التسعين للملكة إليزابيث الثانية، النقاب عن أنه كان قد شرف بلقاء الملكة إليزابيث العام الماضي بقصر بكنغهام، وأنها سألته أسئلة عظيمة عن مصر وشرم الشيخ وعنه شخصيًّا.

وشدد كاسن على أن علاقة بريطانيا بمصر أكبر من سفارة وبيانات، فهي علاقة بيننا جميعًا سواء في عملنا اليومي سواء من حيث النشاط الاقتصادي أو تطوير المؤسسات والدارسين وغيرها، مشيرا إلى أن دور السفير هو الإنصات والمساعدة في النجاح حتى تزدهر مصر وبريطانيا معًا.

وأضاف: «إننا حققنا العام الماضي نجاحات عديدة باستثمارات جديدة ومنح دراسية جديدة واتفاقات جديدة بين حكومة بريطانيا والحكومة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي».

وقال: «إننا وفي نفس الوقت واجهنا تحديات صعبة أهمها ما يخص السياحة بعد مأساة شرم الشيخ، متعهدًا بمواصلة جهودنا المستمرة حتى تنتهي هذه المشكلات»، مضيفًا: «سنتغلب على مَن يريدون دق الأسافين بين مصر وبريطانيا»، بحسب وكالة «أنباء الشرق الأوسط».

 

المزيد من بوابة الوسط