تونس تحث «الغرب» على مساعدتها.. وتتوقع اجتذاب 5.5 مليون سائح

توقعت وزارة السياحة التونسية وفود 5.5 مليون سائح هذا العام، مع زيادة تأمين المنشآت السياحية واستقطاب أسواق جديدة.

وحثت وزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي، في بيان تلقت «رويترز» نسخة منه، أمس الأربعاء، بعض الدول الغربية على مساعدة الديمقراطية الوليدة في تونس عبر رفع الحظر على السفر على الأقل عن المناطق السياحية، مضيفة: «على الغرب ألا يستجيب لهدف الإرهابيين لضرب صناعة السياحة وضرب قوة الشعب التونسي.. عليهم الوقوف إلى جانبنا».

وقالت: «رغم بداية صعبة هذا العام فإنه توجد مؤشرات إيجابية لتحقيق نتائج لا تقل عن العام الماضي وهو الأسوأ»، مشيرة إلى عودة بعض الشركات العالمية للعمل في تونس وأن مؤشرات تشغيل الطيران أيضًا قد ترتفع مع فترة الصيف.

تونس تبدأ العمل على استقطاب سياح من أسواق جديدة

وأضافت: «العام الماضي استقبلنا نحو 5.5 مليون سائح ونأمل ألا يقل عدد السياح هذا العام عن العام الماضي.. فترة الذروة هذا العام لن تكون أسوأ من العام الماضي.. لدينا مؤشرات إلى أن حجوزات اللحظة الأخيرة سترتفع هذا الموسم مع استمرار الأوضاع الأمنية في الاستقرار وامتلاء بعض الوجهات الأوروبية الأخرى».

 

وأشارت إلى أن تونس بدأت بالفعل العمل على استقطاب سياح من أسواق جديدة مثل روسيا والصين، إضافة لحملة ترويجية كبيرة في أوروبا تستهدف استعادة السياح الأوروبيين، مؤكدة أن تونس تسعى لتنويع المنتجات السياحية بالترويج للسياحة الثقافية والصحراوية والسياحة الطبية لتبقى صناعة السياحة صامدة وواقفة رغم هجمات العام الماضي.

 

البدء في تطبيق منطقة السماء المفتوحة مع أوروبا نهاية 2016

وكشفت الوزيرة أنها تتوقع أن تبدأ تونس في تطبيق منطقة «السماء المفتوحة» مع أوروبا نهاية 2016 وبداية 2017 على أقصى تقدير، وهي خطوة من شأنها أن تزيد حركة المسافرين والسياح إلى تونس.

وأضافت أن تونس بدأت العمل على تسهيل إجراءات تأشيرات الدخول لمواطني عدة دول وستطلق قريبًا التأشيرة الإلكترونية.

وتراجع عدد السياح الذين استقبلتهم تونس العام الماضي بنسبة 26% إلى 5.5 مليون سائح في العام 2015 الذي شهد هجومين كبيرين نفذهما مسلحون استهدفا قطاع السياحة وأسفرا عن مقتل العشرات من الأجانب.

المزيد من بوابة الوسط