«المركزي المصري»: لا نية لخفض جديد للجنيه

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، الأربعاء، إنه «لا توجد نية أو اتجاه لخفض جديد في قيمة الجنيه» بالسوق الرسمية.

وأضاف عامر، في تصريحات نقلتها وكالة «أنباء الشرق الأوسط»: «إن ما يتردد في السوق بشأن اتجاه المركزي لخفض جديد في قيمة الجنيه أو اتفاقه مع أية جهات خارجية في هذا الشأن عارٍ تمامًا من الصحة».

وثبت البنك المركزي سعر العملة المحلية عند 8.78 جنيه للدولار في عطائه المجمع أمس، لكن سعر الدولار قفز إلى 11 جنيهًا في السوق السوداء لأول مرة في تاريخه.

وقال عامر، إن الارتفاعات التي شهدها الدولار في السوق الموازية خلال الأيام الماضية، التي وصفها بأنها مبالغ فيها وغير مبررة، «ناتجة عن مضاربات وشائعات من أطراف تبغي الإضرار بالوطن ويجب محاسبة مَن يتفوه بمثل هذه الأخبار الكاذبة لأنه يضر الأمن القومي والمواطن والاقتصاد المصري ككل، ويحقق ضررًا كبيرًا بالصناعة المصرية وبالاستقرار».

 

المزيد من بوابة الوسط