السيسي يحذر من «هدم» الدولة.. ويؤكد: تيران وصنافير سعوديتان

حذر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مما وصفه بـ«محاولات هدم الدولة المصرية»، مؤكدًا أن جزيرتي تيران وصنافير لا تقعان ضمن الأراضي المصرية.

وأضاف السيسي في كلمة له أمس الجمعة أثناء تفقده مشروع هضبة الجلالة البحرية: «لا أقلق من محاولات الخارج لهدم مصر، ولكن ما يقلقني هو الداخل لأن هناك مخططًا جهنميًا قد لا ينتبه له البعض».

وتابع: «جزيرتا تيران وصنافير موجودتان على الناحية الأخرى من الشاطئ، لكنهما أرض غيرنا، وهنا هي أرضنا وعلينا أن نعمرها ونحافظ عليها»، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وحذر السيسي في كلمته من الاستسلام إلى الشعور بالإحباط واليأس، وما وصفه بـ«محاولات تأليب الناس على بعضهم البعض، وتأليب الصغار على الكبار لكسر إرادة الدولة وهدم الدولة المصرية»، وقال إنه يجب «إصلاح أي شرخ حدث في المجتمع». وتابع أن الإصلاح والبناء والحفاظ على 90 مليون مصري هو من أعمال العبادة، مضيفًا: «الدولة تعبت على مدى خمسين عامًا، وبكم سنرجعها دولة بصحيح».

وأشار إلى أن القوة ليست فقط عسكرية وإنما أيضًا اقتصادية وعلمية وثقافية ونفسية، مؤكدًا أن الفترة المقبلة ستشهد تنفيذ المزيد من المشروعات القومية الكبري.

ووقعت مصر والسعودية يوم الجمعة الماضي في القاهرة في حضور الرئيس عبدالفتاح السيسي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بينهما، عقب سنوات عدة من النقاشات والتداول بشأنها.