«تيران وصنافير» تعيدان المظاهرات الغاضبة إلى شوارع القاهرة

تظاهر مئات المواطنين المصريين في أماكن عدة بمحافظات القاهرة الجيزة، والإسكندرية، اليوم الجمعة، للتعبير عن رفضهم لضم جزيرتي «تيران وصنافير» إلى المملكة العربية السعودية.

وعقب صلاة الجمعة تجمع نحو مئتي محتج من المعارضين أمام مبنى نقابة الصحفيين بوسط القاهرة لكن عددهم ارتفع بعد ساعات، الأمر الذي جعل قوات الأمن تغلق شارع عبد الخالق ثروت الذي يطل عليه مبنى النقابة وشارع شامبليون المتقاطع معه.

وهتف محتجون وقفوا على درج مبنى نقابة الصحفيين ضد الدولة والحكومة، على مقربة من قوات الأمن التي طوقت المنطقة «الأرض هي العرض» في إشارة إلى جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في مدخل خليج العقبة وهتفوا «ثورة.. ثورة.. ثورة».

ونقل شهود عيان لـ«رويترز» إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بعد صلاة الجمعة على نحو مئة متظاهر في مدينة الجيزة المجاورة للقاهرة ولاحقتهم في الشوارع.

وفي مدينة الإسكندرية الساحلية قالت مصادر أمنية إن قوات الأمن فرقت عددا من المسيرات المحدودة في أماكن مختلفة بالمدينة. وقال مصدر إن قوات الأمن ألقت القبض على 29 مشتبها به لكنها أطلقت سراح 14 منهم لاحقا.

وكانت وزارة الداخلية قد شددت إجراءات الأمن في وسط القاهرة تحسبا للاحتجاجات التي دعا إليها نشطاء والتي قالت جماعة الإخوان المسلمين المحظورة إنها ستشارك فيها.