في ثالث أيام زيارته مصر.. العاهل السعودي يزور الجامع الأزهر

يزور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم السبت الجامع الأزهر في اليوم الثالث من زيارته مصر، في أول زيارة لعاهل سعودي للأزهر الذي يعد أهم سلطة مرجعية للمسلمين السنة في العالم.

وقال «الأزهر» في بيان إن العاهل السعودي سيلتقي شيخ الأزهر، أحمد الطيب، لمناقشة عدد من القضايا التي تهم الأمتين العربية والإسلامية، مشيرًا إلى أن الملك سلمان سيضع حجر الأساس لمدينة البعوث الإسلامية الجديدة للطلاب الوافدين للدراسة بالأزهر.

وكان العاهل السعودي التقى الطيب مساء أمس في اجتماع قال الأزهر إنه تناول «سبل تدعيم التعاون وتنسيق الجهود بين الأزهر والمملكة العربية السعودية في نشر الفكر الوسطي ومحاربة التطرف والإرهاب».

وأعلن العاهل السعودي أمس الجمعة في مؤتمر صحفي مع الرئيس المصري اتفاق مصر والسعودية على تشييد جسر يربط بين البلدين، يمر فوق البحر الأحمر.

وقال الملك إن الجسر، الذي لم ترد أي معلومات عن مكان تشييده بالتحديد، يهدف لزيادة التبادل التجاري ودعم صادرات البلدين.

ومنذ مساء الخميس علقت لافتات ترحيب تحمل صورًا للسيسي والملك سلمان قرب الجامع الأزهر الذي كثفت السلطات الإجراءات الأمنية في محيطه لمناسبة زيارة العاهل السعودي.

ومساء الجمعة التقى الملك سلمان بابا الأقباط الأرثوذكس تواضروس الثاني في مقر إقامة العاهل السعودي في فندقه المطل على نيل القاهرة.