الجنيه المصري يهوي إلى 10.20 للدولار في السوق السوداء

قال 11 متعاملاً في السوق الموازية للعملة في مصر إن الجنيه المصري واصل مساره النزولي الحاد ليصل إلى ما بين 10.15 و10.20 جنيه للدولار اليوم الأربعاء، وسط طلب قوي على شراء العملة الأمريكية.

وكان البنك المركزي خفض قيمة الجنيه إلى 8.85 جنيه للدولار من 7.73 جنيه في 14 مارس، وأعلن أنه سيتبنى سعر صرف أكثر مرونة.

ورفع المركزي لاحقًا سعر الجنيه قليلاً إلى 8.78 جنيه للدولار، ولكن خبراء يقولون إن الجنيه ما زال مبالغًا في قيمته. بحسب «أصوات مصرية».

ولم تنجح بعد خطوات المركزي سواء في خفض العملة أو العطاءات الاستثنائية أو إغلاق شركات الصرافة، في القضاء على السوق السوداء أو حتى تخفيف حدة هبوط الجنيه فيها.

وقال سبعة متعاملين إنهم باعوا الدولار بسعر 10.20 جنيه، بينما قال أربعة آخرون إنهم باعوا بأسعار بين 10.15 و 10.18 جنيه.

المزيد من بوابة الوسط