مشروعات لخفض استهلاك الطاقة بمصر بتكلفة مليار جنيه

أعلنت وزارة البيئة المصرية أن وزارة المالية رصدت مبلغ مليار جنيه لمشروعات خفض استهلاك الطاقة في قطاع السياحة.

وقال رئيس جهاز شؤون البيئة، أحمد أبوالسعود، في تصريحات له اليوم الثلاثاء نقلتها «وكالة أنباء الشرق الأوسط» إن مصر تنتهج العديد من السياسات لمواجهة آثار التغيرات المناخية سيتم خلالها ضخ استثمارات ضخمة، منها محطة الضبعة النووية التي تعد جزءًا من مواجهة التغيرات المناخية.

وأشار إلى أن هناك برنامجًا يتم تنفيذه بتمويل من الأمم المتحدة لدراسة فرص الخفض الطوعي لغازات الاحتباس الحراري بـ10 قطاعات منها قطاع السياحة، مضيفًا أن محطة جبل الزيت لإنتاج الكهرباء من الرياح تعد ضمن الجهود التي يبذلها قطاع الكهرباء لزيادة القدرات المولدة، وتحسين كفاءة الطاقة، والحرص على تنوع مصادرها وخاصة النظيفة للوفاء بمتطلبات المواطنين والمستثمرين كافة لدفع عمليات التنمية.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي شارك في الجلسة الأولى لأعمال قمة الأمم المتحدة للتغيرات المناخية التي انطلقت في العاصمة الفرنسية باريس أواخر نوفمبر الماضي، بمشاركة نحو 150 من رؤساء الدول والحكومات، وطالب في كلمته بضرورة التوصل إلى اتفاق دولي عادل وواضح لمواجهة تغيرات المناخ، مشيرًا إلى وجود فجوة تمويلية للتكيف مع التغيرات المناخية في أفريقيا لا تقل عن 12 مليار دولار سنويًا حتى العام 2020.

المزيد من بوابة الوسط