مصر: سد النهضة أصبح أمرا واقعا.. وعلينا التعامل معه

أعلن وزير الري المصري محمد عبد العاطي، أن دول مصر وإثيوبيا والسودان ستعقد قريبا اجتماعا لاستكمال مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

وأكد «عبد العاطي»، في تصريحات نقلتها صحيفة «أخبار اليوم» المصرية شبه الرسمية، أنه من المقرر عقد مشاورات ثلاثية بين مصر والسودان واثيوبيا على أعلى مستوى قريبا لبحث أحدث مستجدات بناء السد ومناقشة ما يتعلق بتوقيع العقد مع المكتبين الاستشاريين المسؤولين عن تنفيذ درسات السد، مشيرا إلى أن «سد النهضة أصبح أمرا واقعا.. والدولة تتعامل حاليا مع الوضع القائم»

ومن المقرر أن يقوم المكتبان الاستشاريان «بي.أر.أل» و«أرتيليا» بدراستين، الأولى تتعلق بتحديد تأثيرات السد على التدفقات المائية التي تصل مصر والسودان، وتأثيره على الطاقة الكهربية المولدة من السدود القائمة في البلدين، بينما تحدد الدراسة الثانية تأثيرات السد على النواحي البيئية والاقتصادية والاجتماعية للبلدين.

المزيد من بوابة الوسط