محادثات تونسية أممية حول الوضع في ليبيا

التقى رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، مساء الاثنين، في قرطاج الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بحضور محافظ البنك المركزي التونسي، الشاذلي العياري، وعدد من أعضاء الحكومة ورئيس البنك الدولي، جيم يونق كيم، والوفد المرافق لهما.

تناول اللقاء، بحسب الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة التونسية بـ«فيس بوك»، مبادرة الأمم المتحدة والبنك الدولي لدعم دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وإحداث صندوق أممي لدعم اقتصادات الدول في طور الانتقال الديمقراطي، وبينها تونس، كما تطرق الجانبان إلى مساهمة تونس في قوات حفظ السلام في العالم وإلى الأوضاع في ليبيا.

وثمن الأمين العام للأمم المتحدة تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس، مؤكدًا وقوف المنظمة الأممية إلى جانب تونس في تحقيق النجاح على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

من جانبه، عبر رئيس البنك الدولي عن تقديره لتونس ووقوف البنك إلى جانب المؤسسات الاقتصادية التونسية لتجاوز الصعوبات الظرفية، مؤكدًا مرافقة البنك لبلادنا في مسار إصلاحاتها.

 

المزيد من بوابة الوسط